الجمعة، مايو 05، 2006

الحجاب بين الرجل الجنسى وتحضر المرأة

فرضت قضية الحجاب مجددا تساؤلات عديدة فى الأونة الأخيرة حول فرضيتها وأسبابها ويدعى البعض انه حان الوقت لخلع حجاب المرأة لأنه لا مبرر لإرتدائه ....هناك من يدعى انا المرأة بدون حجاب تثير شهوة الرجال وأن الحل هو الحجاب ؟؟؟
بأى عقل استخدموا هذا المعيار وهذه الطريقة فى التفكير ؟؟ هل الرجال مجرد وعاء جنسى متحرك ومتحفز للإنقضاض ؟ هل هذه هى وجهة نظر العالم لنا كرجال شرقيين ؟
هناك من يقول ان الحجاب ليس من سمات التمدن والحضارة ؟ والحجاب تأخر ورجعية الى عصور انقضت ولا حاجة لنساء بإرتدائة الأن ؟؟؟؟
اسمحولى لى ان اعرض وجهة نظرى الخاصة فى فرضية الحجاب للمرأة المسلمة واسبابه :-أعز الله خلقه جميعا من البشر وخص أمة سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) بخصوصيات لم تكن للأمم السابقة ومنها الحجاب لأهمية المرأة فى الإسلام
إذا امتلكت احدى النساء قطعة من المجوهرات الغالية والنادرة فماذا ستفعل بها ؟ هل سوف ترتديها أمام كافة الناس ؟ لأ أعتقد .. بل ستخص بها فئة قليلة من الناس من يراها ويقدر قيمتها .... لكن إن امتلكت قطعة نادرة جدا من اغلى وأندر قطعة مجوهرات فى العالم فماذا تفعل بها ؟؟ستحتفظ بها من مكان امين جدا ولا تدع اى شخص يراها إلا من تختاره على انه امين لكى يرى ويشاركها اندر واغلى شئ تمتلكه
هكذا عامل رب العزة نساء المسلمين كأغلى وأندر من اى شئ آخر وجمالها لا يمكن ان يشارك فيه من يستحق ومن لا يستحق حتى النظر إليه .. فإن كان الله عز وجل خص نساء المسلمين بهذه الصفة التى لم تكن لنساء غيرهن على مدار التاريخ وهن يفرطن فى هذه الهدية بل يتعبرونها تخلف ورجعية ولا علاقة لها بالدين .وهناك من يقولن ان الحجاب شئ والتدين شئ آخر وانه ليس من الضرورى ان تكون المحجبة ملتزمه والغير محجبة غير ملتزمه ... هذا ليس هو المنطق فإن كان الله عامل النساء المسلمات كأغلى من كل جواهر الدنيا فكيف يرضين على أنفسهن ما هو أقل من هذا بكثير ؟؟
إرسال تعليق