الأربعاء، يناير 28، 2009

الطلعة اللى جايه

استنادا الى جملتى الشهيرة

مافيش مشكلة بدون حل ، ولو مافيش حل يبقى مافيش مشكلة

من هذا المنطلق قررت اطلق سلسلة جديدة ( على اعتبار ان القديمة نفعت ) من التدوينات على اساس حلول لمشاكل ‏موجودة، سواء مشاكل شخصية او قومية او حتى دولية.‏
ممكن يكون الحل غير قابل للتطبيق لسبب او لآخر، وممكن يكون الحل بعيد عن الواقعية المعروفة ، لكن فى النهاية ‏يظل فكرة الحل احيانا اهم من الحل نفسة.‏
الحلول المطروحة هنا مش شرط ابقى انا صاحب الفكرة فيها، او ان الحل ده جديد وماحدش فكر فيه قبل كدة ، وممكن ‏يكون الحل ده فشل مع ناس تانية. وعلى رأى اللى قال من ضمن مقولة كبيرة مش فاكر اللى قالها( لا جديد ‏تحت الشمس، الكل باطل ، الكل ممسك الهواء بقبضة اليد ، انا على قمة هذا العالم عندما لا احتاج شيئاً من هذا العالم) ‏فالحل طالما وجد اللى يطرحه، ووجد اللى يناقشه ،ووجد اللى عدل عليه، يمكن يجى اليوم اللى حد يقدر يحققه.‏
مش عارف ليه لما بشوف مشكلة، دماغى بتروح تجاه تفكير فى حل لهذه المشكلة ، حتى لو المشكلة لا تعنينى بالمرة، ‏ولا تمت لى بصلة. الله اعلم ان كانت دى نعمة ولا نقمة ولا اعراض تخلف عقلى. انما ده الواقع اللى حاولت اتجاهله ‏لكن كالعادة وبكل سعادة مابقدرش استخبى من اللى فى دماغى.‏
الطلعة اللى جاية هى محاولة حل مشكلة الشباب اللى على القهوة.


إرسال تعليق